الرئيسية

تصريح جديد وصادم من هبة عبوك بعد انفصالها عن حكيمي

كشفت حبيبة أبو ج ، الشريك السابق لأشرف حكيمي ، أنها تحاول الآن استيعاب صدمة الانفصال عن الممثل المغربي ، وأنها لا تأسف لفشل زواجها لأنها فعلت كل ما في وسعها.

طلبت الممثلة الإسبانية من أصل تونسي التنازل عن لاعب كرة القدم المغربي في باريس سان جيرمان ، بعد أن توجهت فتاة إلى مركز الشرطة في فبراير الماضي لاتهام اللاعب بالاعتداء الجنسي في منزله.

وفي مارس الماضي ، أعلنت هبة أفوك عبر حسابها على موقع “إنستجرام” عن انفصالها عن حكيمي.

وبحسب ما ورد ، طالب حبا أبوك ، 36 عامًا ، بنصف ممتلكات الحكيمي البالغ من العمر 23 عامًا ، لكنه ذهل عندما اكتشف أن كل ما يملكه كان باسم والدته.

في أول مقابلة لها بعد انفصالها عن أكيمي ، قالت أبوك لمجلة “ELLE Spain”: “أنا بخير. في بعض الأيام يكون الأمر على هذا النحو ، والبعض الآخر عليك أن تعرف كيفية التعامل مع الضربات واتخاذ القرارات والتعود على المواقف الجديدة”.

وأضافت: “من كان يتخيل أنه بالإضافة إلى التعامل مع الألم المعتاد المصاحب للانفصال وتقبل الحزن المصاحب لفشل شركة عائلية أعطيت نفسي لها جسداً وروحاً ، فإنني سأواجه هذا العار؟ لمعالجة هذه الصدمة “.

وتابعت: “عندما تمر بتجربة الانفصال عليك أن تعيد بناء حياتك. صحيح أنه مع طفلين (من زواجها من حكيمي) الأمر معقد عاطفياً ، لكنني لست المرأة الأولى ( أن تنفصل عن زوجها) ولن أكون الأخير “.

وتابعت: “المهم أن عقلي هادئ الآن لأنني حاولت وفعلت كل ما بوسعي. هناك قرارات لا يمكن اتخاذها بين عشية وضحاها”.

تفاصيل انفصال حبي أفوك عن حرف حكيمي

أعلنت الفنانة الإسبانية هبة أبوك ، رسميا انفصالها عن الممثل المغربي العالمي أشرف حكيمي ، بعد نشر أسمائهما مؤخرا في الصحف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. وعبرت هافا في رسالتها عن احترامها لحكيمي كممثلة وشخصية عامة وتمنت له التوفيق في الرياضة ومسيرته الشخصية. دعونا لا نناقش تفاصيل الانفصال أو الأسباب التي دفعتها لاتخاذ هذا القرار ، لكنها شكرت كل من قدم لها الدعم والمساعدة خلال هذا الوقت الصعب. في الوقت نفسه ، نتمنى للثنائي التوفيق والسعادة في رحلتهم القادمة.

ثروة أشرف الحكيمي ونقلها باسم والدته

في الآونة الأخيرة ، ركزت عمليات البحث على حجم ثروة النجم المغربي أشرف الحكيمي ، خاصة بعد اكتشاف زوجته هبة أبوك أن جميع أمواله وممتلكاته مسجلة باسم والدته. يتضح من التقارير الموجودة أن ثروة الحكيمي تقدر بنحو 24 مليون دولار ، وهو راتب لا يقل عن مليون دولار شهريًا من باريس سان جيرمان ، يتم تحويل جزء منه إلى حساب والدته. ومع ذلك ، لا توجد معلومات عن السبب الذي دفع حكيمي إلى نقل ممتلكاته إلى والدته ، رغم أن هذا الأمر أثار بعض التساؤلات. على كل حال ، نتمنى لأشرف حكيمي وعائلته التوفيق في بقية حياتهم.


#تصريح #جديد #وصادم #من #هبة #عبوك #بعد #انفصالها #عن #حكيمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى