تمارين كيجل للنساء – جمال المرأة

تمارين مخروطية بالنسبة للنساء: كيف يمكن للمرأة تحسين نوعية حياتها الجنسية وصحتها العامة؟ هذا هو السؤال الذي يتبادر إلى ذهن العديد من النساء حول العالم. بفضل تمرين كيجل ، تجد هذه الأسئلة إجابتها. لسنوات عديدة ، تعتبر تمارين كيجل للنساء من أهم الأدوات لتحقيق صحة جيدة في منطقة الحوض. في هذه المقالة ، سوف نستكشف ماهية تمرين كيجل للنساء ، وما هي فوائده وكيف يمكنك البدء في القيام به سراً في المنزل.

تمارين كيجل للنساء

مقدمة في تمارين كيجل

تشير البيانات الحقيقية إلى أن تمارين كيجل متاحة للنساء في جميع أنحاء العالم لتقوية عضلات قاع الحوض وتحسين الصحة الجنسية. تصف هذه التمارين بأنها مثالية للسيطرة على سلس البول وإدارة عضلات قاع الحوض الضعيفة. زيادة الوعي بتمارين كيجل وشرح أكثر الطرق فعالية لممارستها. يحتاج المتمرنون الجدد إلى إرشادات إضافية حول تمارين كيجل وكيفية تحديد العضلات اللازمة للعمل. من الأفضل أن تبدأ التمارين من الخطوة الأولى بشكل مستمر ، وتستخدم هذه التمارين في حالات سلس البول المزمن. يتطلب الحصول على مهبل مشدود وقوي تمارين كيجل التي تقوي عضلات قاع الحوض وتجعلها أكثر قدرة على تقلص العضلات. بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في تحسين صحتهن الجنسية ، يمكن أن تساعد تمارين كيجل في تقوية عضلات قاع الحوض.

فوائد تمارين كيجل للمرأة

تمارين كيجل لها فوائد عديدة للمرأة ، وإليك بعض الفوائد التي يمكن الحصول عليها من أداء هذه التمارين:

1- تحسين الصحة الجنسية: تساعد تمارين كيجل على زيادة التحفيز الجنسي وتحسين الشعور بالمتعة الجنسية لدى النساء.

2- تقوية عضلات الحوض: تعمل تمارين كيجل على تقوية عضلات قاع الحوض التي تدعم الرحم والمثانة والأمعاء. بهذه الطريقة يمكنك تحقيق تحكم أفضل في سلس البول وتقليل حدوث تسرب البول.

3- تنسيق العضلات وتسكين الآلام: تعمل تمارين كيجل على تحسين قوة العضلات عند النساء ، وبالتالي يمكن تخفيف الآلام أثناء الولادة ، عندما تعمل المرأة على شد عضلات قاع الحوض قبل وأثناء الولادة.

4- التخلص من التشنجات المهبلية: تعمل تمارين كيجل على تحسين توتر العضلات في منطقة المهبل ، وهو أمر مهم لعلاج التهاب المهبل وتحقيق التوازن على مستوى العضلات.

5- لزيادة الثقة بالنفس: تمارين كيجل فعالة في زيادة ثقة المرأة بنفسها ، فهي تساعد في تحقيق رغبة جنسية طبيعية قوية وعلاقة جنسية أفضل.

في النهاية ، يمكن إجراء تمارين كيجل بشكل يومي ، من خلال أداء طرق مناسبة ومناسبة لاحتياجات الجسم وحالته الصحية. ولا تنسى الاستمرار في ممارسة الرياضة للحصول على الفائدة الكاملة.

تحديد العضلات اللازمة لتمارين كيجل

في الجزء الثالث من هذا المقال حول تمارين كيجل ، سنتحدث عن كيفية تحديد العضلات اللازمة لهذه التمارين المهمة.

1. العضلات الأساسية: العضلات الأساسية هي تلك التي تتحكم في الضغط التعويضي على أعضاء الجسم ، والتي تتحكم في الحركة بشكل خاص. للعمل على هذه العضلات ، يجب أن تسترخي تمامًا وتقبض عضلات أسفل المهبل والعضلات حول فتحة الشرج.

2. عضلات الشرج: تقع هذه العضلات حول فتحة الشرج ، وتتحكم في إخراج البراز. تحتاج إلى شد فتحة الشرج والتحكم في العضلات لتعمل هذه العضلات.

3. العضلات الوسيطة: تقع هذه العضلات في منطقة وسط الحوض ، وتتحكم في خروج البول. تحتاج إلى تنشيط الأعضاء التناسلية الخارجية والصدر ، والتي تدل عليها العضلات معًا ، لتعمل هذه العضلات.

لتحديد العضلات المطلوبة بشكل صحيح ، يمكنك القيام بتمرين Kegel الشهير للتعرف على العضلات ، والذي يحتوي على عدة طرق فعالة لتحديد هذه العضلات.

وهكذا ، علمنا اليوم أن هناك ثلاث مجموعات عضلية رئيسية تحتاج إلى العمل للحصول على الفوائد المهمة من تمارين كيجل. نوصي بتجربة حركات مختلفة لهذه العضلات لتحقيق النتيجة المرجوة.

كيفية القيام بتمارين كيجل للمبتدئين

بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم خبرة في تمارين كيجل ، فإن التعلم هو على الأقل الخطوة الأولى في تقوية عضلات قاع الحوض. فيما يلي بعض النصائح والنصائح لمساعدتك على البدء في تمارين كيجل إذا كنت جديدًا عليها:

1- تحديد العضلات اللازمة لتمارين كيجل: يمكن التعرف على هذه العضلات عن طريق التبول ووقف التبول فجأة ، وعندما تشعر بها تنقبض أثناء الإحساس بالتبول. يجب الانتباه إلى العضلات التي تتقلص ، فهذه هي العضلات التي تحتاج إلى تمارين كيجل.

2- إيجاد الوضع الصحيح: بعد تحديد العضلات ، يجب أن تجد المكان المناسب لتمارين كيجل. أنسب وضع لهذه التمارين هو الاستلقاء على الظهر ، مع رفع الركبتين وتبقى القدمان مستوية على الأرض.

3- الممارسة: بعد تحديد العضلات وإيجاد الوضع الصحيح ، يمكنك البدء في تمارين كيجل. شد عضلات الحوض واحتفظ بها لمدة 5 ثوانٍ ، ثم حررها ببطء. تتكرر هذه العملية عدة مرات ولفترة زمنية محددة.

4- تدريجياً: من المهم أن تبدأ تمارين كيجل تدريجياً ، وذلك باستخدام فترة زمنية قصيرة وتكرار التمارين بزيادة تدريجية. من المهم عدم تجربة تمارين كيجل بدون توجيه أو الكثير ، لأن ذلك قد يتسبب في إضعاف العضلات.

يمكن أن يؤدي أداء تمارين كيجل بشكل صحيح إلى تحسين الصحة العامة لكل من النساء والرجال. إذا قمت بذلك لفترة طويلة وصحيحة ، فستبقى قوية وتدعم جسمك جيدًا.

تمارين كيجل للنساء

النشاط البدني اليومي لتقوية عضلات قاع الحوض

يعتبر تمرين كيجل من أهم التمارين التي يجب القيام بها بانتظام لتقوية عضلات قاع الحوض. لتحقيق هذا الهدف ، يحتاج المرء إلى معرفة الطريقة الصحيحة لأداء التمرين.

في البداية ، يوصي بالتركيز على عضلات قاع الحوض لمعرفة المكان الذي تنزل فيه بالضبط. يمكن القيام بذلك عن طريق إيقاف تدفق البول مؤقتًا ، وهي عملية تشير إلى الموقع الدقيق للعضلات.

بعد تحديد هذه العضلات ، يمكن إجراء التمرين ببساطة وفي أي وقت من اليوم. يتم ضغط عضلات قاع الحوض وشدها لفترة قصيرة قبل إطلاقها. يجب تكرار هذه السلسلة حوالي 10 مرات متتالية ، لتعزيز تقوية عضلات قاع الحوض.

يمكن تكرار التمرين بشكل يومي وفي أي وقت مثل أداء الواجب المنزلي أو الجلوس في السيارة. يمكن أن تساعد التمارين اليومية الخفيفة في تحسين وتقوية عضلات قاع الحوض وتقليل تسرب البول.

أخيرًا ، يجب تذكير النساء بأن التمارين اليومية لتقوية عضلات قاع الحوض يمكن أن تحسن الصحة العامة ، وتمنحها الراحة والثقة بالنفس ، وتقلل من إجهاد عضلات الوجه بسبب تحمل احتياجات الجسم اليومية. لذلك نوصي بأن تبدأ كل امرأة في ممارسة تمارين كيجل بشكل يومي ومنتظم لتحسين صحتها وتجنب سلس البول.

https://www.youtube.com/watch؟v=xuc2VZ2S9Z0


#تمارين #كيجل #للنساء #جمال #المرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى