الرئيسية

هل قتل حميدتي في السودان

هل كان مقتل الميديين في السودان حركة سياسية أم انقلاباً عسكرياً ، كما وصفته بعض وسائل الإعلام العربية ، شنته مجموعات في دول السودان؟ انتشرت المجازر وارتفعت حصيلة القتلى في هذا البلد المنكوب بسبب الصراع الذي اندلع في الخارج بين رجلين أحدهما ماضي الذي اشتهر برعي الإبل وحظي بدعم كبير من الرئيس السابق. البشير ولكن هذه الايام يريد غزو البلاد فما قصة هذا الرجل وتفاصيل السؤال هل قتل حميدي في السودان؟ في السطور التالية سنتعرف على التفاصيل.

ماذا يحدث في السودان؟

جزء كبير من الجمهور العربي يشاهد الأفلام الدموية التي تسربت على الإنترنت خلال الأيام الماضية ، لكن الكثير من الجمهور يجهلون ما يحدث في هذا البلد المنكوب. باختصار سنتحدث عن تفاصيل ما يحدث في السودان خلال الأسطر التالية.

انتشرت خلال الأسبوع الماضي أنباء عن انقلاب عسكري في السودان.

وأكد هان صحة هذه النبأ ، فقام رجل الأعمال الشهير ومربي الجمال حميدتي بهجوم على مراكز عسكرية في البلاد وألحق أضرارًا كبيرة بمنشآت الجيش السوداني.

وكانت في محاولة للاستيلاء على البلاد ، لكن الجيش كان قويا لصالح الطرف المتطرف في البلاد ، لكن الضحية في هذه المعركة كان الشعب السوداني الذي أودى بحياة العشرات وحتى المئات من الضحايا في وقت قصير ، و تعرض الناس لأضرار جسيمة في المرافق العامة والخاصة أيضًا.

أنظر أيضا: هل توجد أهرامات في ليبيا؟

هذه الفترة الزمنية هي الأخطر والأكثر قسوة على الناس ، فمنذ تنحي البشير لن يكون هناك خطر على هذا الجريح.

هل قتل الإعلام في السودان؟

هذا من الموضوعات التي أثارت جدلاً كبيراً ، حيث أن هذا الرجل أحد أطراف الانقلاب العسكري في السودان ، وسرعان ما انتشر هذا الخبر في الصحف العربية الشهيرة ، لكن لا يوجد جهة رسمية تؤكد هذا الخبر ويبقى فقط مجرد شائعة حتى هذه اللحظة لأننا لن نتلقى معلومات دقيقة عن خبر وفاته.

أكدت صحيفة الآدم المعروفة في العالم العربي للجمهور أن موقعها على الإنترنت تعرض للاختراق ونشر نبأ وفاة حميديتي ، في حال تبين أن نبأ وفاته غير صحيحة.

بهذا القدر من المعلومات علمنا تفاصيل الخبر هل قتل حميديتي في السودان؟ وهي تحظى بشعبية كبيرة وهنا نصل إلى خاتمة مقالتنا.

#هل #قتل #حميدتي #في #السودان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى